عملية تجميل الثدي

عملية تكبير الثدي

ان تكنلوجيا عملية تكبير الثدي وتقنياتها أصبحت آمنة جدا ما بعد التطورات وأصبحت من الطرق الفعالة في هذا المجال. وفرت للمرضى نتائج مبهرة وجميلة وطبيعية للغاية.

الخيارات

هناك العديد من العوامل والخيارات التي يجب أخذها في عين الاعتبار عند النظر في موضوع جراحة تكبير الثدي منها:

حجم الثدي المزروع:

تقاس أحجام الزرع في سنتيمتر مكعب مكعب (cc) وتتراوح من 120cc إلى 960cc

شكل الجسم المزروع:

يشير شكل الثدي المزروع الى المسافة التي يتم من خلالها وضع الثدي في الجسم – ويكون الثدي المزروع ذو المستوى العالي بارزا أفقه أكثر من الثدي المزروع ذو المستوى المنخفض.
يكون شكل الثدي دائري، ممكن ان يكون على شكل دمعة.

أشكال فتح الشق من اجل الغرس:

تحت الثدي (İnframammary)
حول النصف السفلي من الحلمة (Periareolar)
تحت الابط (transaxillary)
حول السرة (Transumbilical) او (TUBA)

زرع الثدي في المكان المراد:

الادخال من تحت العضلة: ما تحت عضلة الثدي
وضع (Submammary) او (subglandular): ما بين عضلة الثدي ونسيج
الثدي بخطة مزدوجة
تحت غشاء العضلة

نوع الثدي الاصطناعي:

السائل المسمى سالين: يتم وضع الثدي الاصطناعي في الجسم وهو فارغ. بعد وضعه في الجسم يتم ملئه بمحلول السالين المعقم.
السيليكون: يتم ملئه بطعوم السيليكون قبل وضعه في الجسم. (سائل لزج متماثل من اجل محاكاة بنية نسيج الثدي البشري ويعطي نفس الشعور) ان عملية تكبير الثدي هي احدى الطرق الشائعة في يومنا هذا وتجرى لعدة أسباب والبعض منها (ولكن ليست بأكملها) تم ادراجها في ادناه:
تكبير حجم الثدي
تعديل الثدي الغير متماثل
التزويد من حجم الثدي المفقود ما بعد الرضاعة والحمل
تزويد حجم الثدي الذي فقد بسبب فقدان الوزن.
تعديل الثدي الغير المتوازن في الجسم
إعادة بناء الثدي بعد استئصال الثدي أو بعد التعرض على اصابة في الصدر
تعديل وملئ الثدي الذي اجري عليه عملية جراحية من قبل غير ناجحة وتسبب في ترهل الثدي.

رفع الثدي

تفقد الانسجة مرونتها والكولاجين مع تقدم العمر، وهذا الامر يؤدي الى (ترهل الثدي) المعروف. لحسن الحظ توجد طريقة من اجل رفع الثدي (تثبيت الثدي) وتجعل منظرها أكثر شبابية. يمكن رفع الثدي، التقليل من مساحة حلمة الثدي (المنطقة الداكنة الموجودة في أطراف الحلمة) التصغير من حجم الثدي او تغيير شكلها وتعديله من جديد. بعض الأشخاص يفضلون رفع ملئ الثدي في آن واحد وفي نفس الوقت يرغبون بتكبيره أيضا، فيتم اجراء كل هذه العمليات في نفس الوقت.

الخيارات

العملية الجراحية من اجل رفع الثدي، في بادئ الامر هناك العديد من الاشكال المختلفة التي تختلف حسب وجهة شكل الشقوق المستخدمة في اثناء اجراء العملية.
دعم أو رفع الثدي القياسي
رفع عمودي او على شكل مصاصة
رفع مركزي او على شكل دائري مجوف
رفع نصف هلالي
في حال وقوع الحالة او الحالات المبينة في ادناه يمكن ان تكون مرشحا من اجل اجراء عملية رفع الثدي (تثبيت الثدي):
فقدان الثدي للمرونة
الثدي المترهل او الصغير
الثدي المنغمس للداخل بعد الفقدان للوزن
الثدي المترهل بسبب الرضاعة او الحمل
الثدي الممدود بالطول
الثدي الفاقد للامتلاء
الثدي المتدلي (المترهل)
ترهل رأس حلمة الثدي الى الأسفل
فقدان رأس حلمة الثدي الدعم والطيات
حلمة الثدي الضخمة
نزول حلمة الثدي الى الأسفل
توتر جلد الثدي
الثدي الغير متناسق
الثدي الثقيل وزنا

رفع وتكبير الثدي

ان من اهم العمليات الجراحية التي أجريت على الثدي الأكثر شيوعا هي رفع وتكبير الثدي. بالرغم من اجراء عمليتين جراحيتين في نفس المنطقة في آن واحد ولكن لكل عملية جراحية لها اغراضها ونتائجها على حدة. ان عملية تكبير الثدي يتم بواسطة غرس الثدي الاصطناعي في داخل الجسم من اجل ان يزداد حجم الثدي ويمتلئ. اما عملية رفع الثدي فهي تجرى على الأشخاص الذين يعانون من فقدان الثدي لمظهره الدائري وشكله الطبيعي ويتم اجراءه من اجل تعديل مثل هذه المشاكل ولكي يبدو الثدي جميلا بدلا من ان يكون مترهلا. ان من أسباب الترهل الرئيسية في الثدي: التقدم في العمر، عوامل وراثية، الحمل/الرضاعة والتغير في الوزن؛ ان عملية رفع الثدي (تثبيت الثدي) تحل كل هذه المشاكل المذكورة. ان حوادث ترهل الثدي بشكل خفيف قد تحل المشكلة لوحدها. ولكن بعد نقطة معينة ما لا يمكن ان تكون عملية تكبير الثدي هي الحل من اجل التخلص من مشكلة الترهل. كذلك عملية رفع الثدي لن تفي بالغرض لوحدها من اجل تكبير حجم الثدي او ملئه. اذا كان هدفك من اجراء العملية الجراحية هذه والمطلوب تعديل الثدي المترهل فيمكنك المطالبة باجراء تكبير حجم الثدي وملئه مع رفعه في ان واحد (رفع – تكبير الثدي).

الخيارات

هناك العديد من الخيارات والاقتراحات من اجل اجراء عملية تجميل الثدي رفعه – وتكبيره منها:
العملية الجراحية من اجل رفع الثدي وانواعه (رفع على شكل هلال، رفع الثدي العمودي، رفع الثدي بشكل كامل)
نوع الثدي الاصطناعي (السيليكون والسالين)
إعادة وضع حلمة الثدي
حجم الثدي الاصطناعي
الشقوق التي تظهر من جراء عملية تكبير الثدي (الشق من تحت الثدي، من حلمة الثدي، من تحت الابط، من السرة)
وضع الثدي الاصطناعي (تحت العضلة او من تحت الثدي)
ان من مميزات رفع وتكبير الثدي في نفس الوقت هي كما يلي:
إعطاء جرعة واحدة من التخدير السليم والسهل
تقليل خطر حدوث مضاعفات جراحية
وجود فترة كافية من اجل التعافي ما بعد اجراء العملية
مميزة من ناحية التكاليف
الإمكان من رؤية النتائج النهائية ما بعد اجراء العملية على الفور
يمكن الاختيار الطريقة المثلى من بين الطرق المختلفة في عملية تكبير الثدي
عند المراءة التي تمتلك على انسجة كافية في الثدي ولكن مترهلة فيمكن رفع ثديها فقط؛ ولكن سيفقد الثدي من حجمه في نفس الوقت ولذلك السبب يرجح رفع وتكبير الثدي عند النساء اللواتي ثديهن مترهل. ان عملية رفع وتكبير الثدي ملائم اجراءه في آن واحد في النساء اللواتي يمتلكن المزايا المبينة في ادناه:
الثدي الصغير الذي بدأ بالترهل
فقدان الثدي حجمه وتراجعه عن النمو بسبب فقدان الوزن او الحمل
الثدي الطويل او المتدلي
الثدي الغير متناسق
الثدي الفاقد شكله الطبيعي
الثدي المترهل والفاقد لحجمه.

تصغير الثدي

ان كبر الثدي في معظم النساء (الماكروماستيا) يسبب المضاعفات البدنية والجمالية ومن بينها: آلام الظهر المزمنة، الصداع، مشاكل التنفس، اضطراب وضع الجسم، آلام في الظهر، تهيج الجلد، تكون اثار عميقة ومؤلمة في الجسم والتي تسببها حمالات الثدي. ان الثدي الكبير يؤثر على نمط الحياة أيضا. ويمنع من اجراء النشاطات اليومية البدنية كالرياضة واللياقة البدنية ويقلل من الحركة اليومية ويؤدي الى زيادة في الوزن.
ان عملية تصغير الثدي وعملية تصغير حلمة الثدي ممكن ان تكون مع بعض من اجل اجراء تناسق ما بينهما من ناحية المظهر الجمالي.

في اثناء عملية تصغير الثدي يقوم الدكتور باشاران بأخذ الدهون والانسجة الغدية والجلد بقدر كاف، يعطي الثدي شكلا متماثلا مع وزن وحجم الجسم. هناك العديد من الاختلافات في جراحة تصغير الثدي ومن اجل استعادة صحة الثدي مرة ثانية يقوم بتحديد الأغراض من اجل التجميل اللازم عند التصغير. في الاستبيانات المجراة عند النساء تكون عملية تجميل وتصغير الثدي الجراحية المجراة من قبل الطبيب مبنية على أساس الرضى والقبول من قبل المريض ويحل هذا الامر المرتبة الأولى في هذه العملية. أفادت الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل أن أكثر من 95٪ من المشاركين يفضلون الجراحة مرة اخرى إذا تطلب الأمر منهم ذلك. تشير هذه الإحصائية المضيئة إلى أن شعبية جراحة تصغير الثدي، مع فوائدها الطبية والتجميلية، سوف تستمر بالتزايد مع مرور الوقت.

المؤشرات

يمكن التقليل من المضاعفات الصحية المرتبطة بالثدي الكبير (الماكروماستيا) عن طريق اجراء عملية التصغير منها:
التهابات الثدي الكيسي (التهاب الثدي متعدد الكيسات)
فقدان الحساسية في الاذرع واصابع اليد
الارق
تشققات الجلد فوق الثدي
آلام الظهر المزمنة
الصداع
قرحة الدم الراكد (تهيج الجلد أو موت الأنسجة التي لها العلاقة بالضغط)
آلام في الكتف
اضطراب الوقفة وشكل الجسم
تكون الشقوق بسبب تصبغ حمالة الثدي
التخدر
الطفح الجلدي ما تحت الثدي
عدم القدرة على اجراء التمارين الرياضية
الصعوبة في التنفس
الثدي الغير متناسق
التقيد من اجراء النشاطات البدنية المرتبطة بوزن الثدي
التضايق من حجم الثدي والكون على علم بذلك.
ان الأشخاص الذين يعانون من الاعراض المذكورة في أعلاه مرشحون من اجل اجراء عملية تصغير الثدي؛ ولكن يتوجب ان تكون صحة المريض المرشح جيدة، ولا يمتلك أي مشاكل صحية أخرى ويجب ان تكون مرونة جلده جيدة.

تعديل الثدي (أعادة اجراء العملية من جديد)

هناك العديد من النساء يرغبون في الخضوع الى عملية أخرى من جديد من اجل اجراء عملية جراحية في الثدي. لا يتم زراعة الثدي مع ضمان لمدى الحياة. هناك العديد من الحالات التي يتطلب فيها تكرار عملية تجميل الثدي من جديد (على سبيل المثال انكماش الكبسولة، تمزق الثدي الاصطناعي او نزولها) وما شابهها من حالات من الممكن ان تحدث. ان في بعض حالات التعديل عند المرضى ليس سبهها الثدي الاصطناعي.
بل من الممكن ان يرغب المريض في تكبير الثدي الاصطناعي الموجود أصلا وتبديله بواحدة أكبر حجما او تصيرها بواحدة أصغر او تغيير شكلها عن طريق اختيار الاشكال الموجودة في هذا المجال. او تغيير موضعها ولهذا السبب يطلب المريض الخضوع الى العملية الجراحية التجميلية من جديد.

الخيارات

ان من أكثر الأسباب المتعلقة بالصحة و/او المرتبطة بالجمال بالنسبة للنساء اللواتي يفضلن تعديل الثدي هي كما يلي:

حجم الثدي و/او تغيير الشكل: من الأسباب التي تؤدي الى الرغبة في التغيير هي عندما يفقد الشخص وزنه، يتقدم بالعمر، التغيرات التي تحدث عند الرضاعة او فترة الحمل.
ستالين (الماء المالح) تصغير الثدي المزروع: من الممكن ان يحدث تمزق بالثدي الاصطناعي المزروع المطعم بالسالين او قد يكون تسرب السالين الى خارج الثدي من الداخل ويسبب الى فقدان الثدي من حجمه.
تسرب من قشر الثدي المزروع: يمكن للثدي الطعوم بالسيليكون اون يتمزق ويتسرب السيليكون منه وهذا الوضع يتطلب الكشف عنه عبر جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي.
تغيير الثدي الاصطناعي: هنالك قسم من المرضى يرغبون بتغيير الثدي الاصطناعي المزروع لديهم على سبيل المثال إذا كانت العملية المجراة من قبل هي عملية تكبير الثدي فبالتالي يرغبون بتغيير الجسم المزروع من (السيليكون الى السالين او العكس كذلك) وذلك لأسباب جمالية او صحية خاصة
انكماش الكبسولة: ان انكماش أطراف الكبسولة هي من الاعراض شائعة في عملية تكبير الثدي. وسببها يحدث من جراء تصلب الانسجة المندباتة في أطراف الجسم المزروع.
وضع الثدي الاصطناعي الغير صحيح: إذا كانت الفتحة الموجودة في أطراف الثدي الاصطناعي كبير جدا فعليه يمكن ان يتخذ الثدي الاصطناعي وضعا آخر في الجسم.
أنزلاق الثدي الاصطناعي: إذا كان الثدي الاصطناعي لا يحصل على الدعم الكافي من العضلات الموجودة في أطرافها فيمكن ان تنزلق وتسبب عدم التناسق من ناحية المنظر.

الحساسية او العدوى: على الرغم من النادر ان يصاب الشخص بالعدوى او الحساسية ولكن في بعض الحالات ممكن الجسم يرفض وجود جسم غريب ما بين الانسجة في الانسان فبالتالي تظهر العدوى.
مشاكل اغلاق الثدي الاصطناعي: إذا كان النسيج الذي يغطي الثدي الاصطناعي رفيع جدا فيمكن مشاهدة التموجات على الجلد.
السيماستيا: عند اجراء عملية تكبير الثدي لأول مرة وفي اثناء العملية عند شق عضلة الصدر يقع الى ناحية منتصف عظم الصدر وتسبب منظر غير طبيعي ويظهر الشكل على “ثدي واحد”.
تشوه القاعدة – التدلي الى الخارج: عند ظهور حلمة الثدي بشكل مرتفع او إذا كانت الطبقات العضلية غير طبيعية تبين ظهور هذه الاعراض. يمكن ان نرى هذه الحالة في الأشخاص الذين يمتلكون الانسجة الصدرية الرفيعة وهي حادثة شائعة وتسبب الى سحب الثدي المزروع الى الأسفل عند المرضى.
الانتفاخ المزدوج (فقاعة مزدوجة): ان مضاعفات النفاخات المزدوجة، تظهر عندما يكون الثدي المزروع قد انحدر الى أسفل الطبقة الطبيعية للصدر والتي تسبب الى تعلق الانسجة وترهلها.
اخراج الثدي المزروع: يتم تطبيق هذه العملية الجراحية للنساء اللواتي يرغبن باستخراج الثدي المزروع و/او رفع الثدي الذي يحتوي أساسا على انسجة غليظة فبالتالي تتم عملية إعادة الثدي.
تعديل الأنسجة المندباتة المتعلقة بجراحة الثدي الأساسي: يمكن تعديل الانسجة المندباتة التي لها علاقة بالعملية
تغيير حجم الثدي المزروع: تتم هذه العملية للأشخاص المرضى الذين غير راضين عن حجم ثديهم الاصطناعي المزروع فمن الممكن ان يكبروا من حجم الثدي او يصغروه وتتم بالرغبة عن طريق اجراء عملية جراحية للثدي.

عملية تصغير الثدي عند الذكور(جيناكوماستي)

في بعض الرجال ينمو الثدي بشكل غير عادي بسبب الافراط الزائد في انتاج انسجة الثدي لديهم (وانما ليست الانسجة الدهنية) ولهذا السبب لا يمكن حل المشكلة عن طريق اجراء التمارين الرياضية او متابعة برنامج الحمية. حسب منظمة الأطباء الجراحين التجميليين في أمريكا (ASPS) يمثل الثدي الكبير 65% من مشاكل الخلل في ثدي الذكور. بالرغم من انها ليست مشكلة صحية مهمة ولكن ممكن ان تكون عملية تصغير الثدي عند الرجال حالة صعبة نفسيا. لحسن الحظ تطور الطب التجميلي في هذا المجال أيضا والتمكن من استعادة منظر الثدي الذكوري وتعديل هذا الخلل عن طريق اجراء العملية الجراحية للتصغير.

الخيارات

توفر عملية تصغير الثدي عند الرجال فوائد عاطفية وبدنية منها: استعادة شكل الثدي المشدود والمنتظم، إعادة الثقة بالنفس. ان نتائج العملية الجراحية مستديمة ولكن الاستثناء الوحيد الذي يفسد الاستدامة عندما يزداد وزن الشخص.
في الرجال الذين يمتلكون ثدي كبير وإذا كانت حالتهم تتطور بشكل ثابت وإذا كانت توقعات نتائج العملية حقيقية فبالتالي يكون هؤلاء النوع من الذكور مرشحين من اجل هذه العملية الجراحية. يجب ان يكون الذكر الذي يعاني من كبر الثدي صحي من الناحية النفسية والبدنية. في المرضى الذين يعانون من كثرة الوزن لا ينظر إليهم كمرشحين مناسبين لهذه العملية لان هذه العملية تكون ناجحة فقط في الأشخاص الذين يمتلكون الجسم الصحي النحيف المتوازن.

إعادة تكوين الثدي

ان إعادة تكوين الثدي هي عملية جراحية تجرى للأشخاص المرضى الذين قد عانو من صدمة او مرض او تم استئصال ثدي المراءة من مرض ما. هناك العديد من العوامل المتغيرة التي قد تسبب الى إعادة تكوين الثدي عند النساء ولكن العامل الأساسي الشائع بعد إصابة المراءة بمرض السرطان ومن بعدها تم استئصال ثدي واحد او كلا الثديين منها فهذه هي الطريقة الحافزة لها من اجل استعادة بناء ثديها. تحسنت تقنيات إعادة بناء الثدي بشكل مأساوي في السنوات الأخيرة. ان حملة دعم الثدي المصاب بالسرطان في يومنا هذا وشركات التأمين الصحية الكبيرة والتوعية من قبل المصابين بهذا المرض فاضطروا الى ضم سداد تكاليف عملية إعادة تكوين الثدي الى التأمين. وقد أظهرت الدراسات أن عملية إعادة تكوين الثدي لها تأثير عاطفي ونفسي إيجابي على المرضى الذين يواصلون حياتهم بعد اصابتهم بمرض سرطان الثدي. ان العملية الجراحية لإعادة تكوين الثدي تعطي الشخص المصاب بمرض السرطان إحساس انتهاء الصراع المؤلم.

الخيارات

بفضل التطورات التكنلوجية في مجال العمليات الجراحية لأعاده تكوين الثدي أصبح هنالك العديد من الخيارات؛ توجد ثلاث طرق من اجل إعادة التكوين التي يتم فيها استخدام الثدي الاصطناعي الجاهز للزراعة او استخدام انسجة جسم المريض (النسيج الذاتي) او يتم استخدام هذين الطريقتين مع بعضها البعض. يقوم الدكتور باشاران في اثناء الفحص بالتقييم الطبي بشكل مفصل ويأخذ بعين الاعتبار الغرض من اجراء العملية الجراحية للمريض. ومن ثم يقوم شرح خطة المعالجة الخاصة للمريض من اجل إعادة تكوين الثدي. ان سرطان الثدي في الولايات المتحدة الامريكية الأكثر شيوعا بين النساء (باستثناء سرطان الجلد) ان نسبة خطر إصابة المراءة بسرطان الثدي طوال حياتها هي 1 من 8. يمكن أن تبدأ عملية إعادة بناء الثدي في نفس الوقت الذي يتم فيه استئصال الثدي. (يمكن إعادة بناء الثدي في نفس الوقت) او يمكن فيما بعد. من المهم للغاية استشارة الطبيب إذا كان هناك من بين الخيارات إعادة تكوين الثدي بعد استئصال الثدي (التأخر من اجل إعادة تكوين الثدي). فبالتالي يمكن للطبيب الجراح ان يستخدم تقنيات الاستئصال المحددة التي توفر أساسا جيدا من اجل عملية إعادة تكوين الثدي. يمكن إعادة تكوين الثدي في حال استئصال الثدي بشكل جزئي او استئصاله بالكامل. ان من بعض اهم الأسباب الشائعة في المرضى الذين يرغبون بإعادة تكوين الثدي هي:
عند استئصال قطعة من الثدي من اجل معالجة مرض السرطان او عند استئصال الثدي بالكامل بعد الإصابة بالمرض (استئصال جزء من الثدي) يحدث تشوه واضح جدا في الثدي ما بعد الاستئصال.
تشوه وراثي
الإصابة بحادث ما او الإصابة بالندبات.

الأمور التي ترغب بمعرفتها حول موضوع تجميل الثدي

من اجل تلقي المزيد من المعلومات الرجاء طلب موعد.

الأستاذ المساعد الطبيب كاراجا باشاران © 2018