التطبيقات التي لا تحتاج الى عمليات جراحية

البوتوكس

ان الاسم التجاري لمادة البوتولينوم نوع (A) هو البوتوكس. فهو مرخص من قبل (FDA) من اجل تقليل التجاعيد. يوجد العديد من المنتجات التجارية في يومنا الحاضر التي تعطي نتائج رائعة مثل منتج ديسبورت (Dysport,) واكسومين (Xeomin) يمكن حقنها لكي تقلل من نسبة التجاعيد. ان هذه المنتجات تقوم بوظيفة منع اتصال الاعصاب بالعضلات في المنطقة المستهدفة وتبدو نشاطها في تلك المنطقة. فبهذا الشكل نتمكن من حل مشكلة التجاعيد الفعالة وشل العضلة لكي نمنع ظهور واحدة جديدة وان هذا الحل مؤقت لفترة زمنية محددة. بفضل هذه الطريقة من المعالجة يمكن الحصول على وجه شبابي وساطع وحيوي وتمنع هذه الطريقة من التطبيقات تكون التجاعيد في المستقبل. في سنة 2002 وبعد الإعلان عن موافقة (FDA) بتطبيقها فقد تم تطبيق البوتوكس على 11.8 مليون شخص في الولايات المتحدة الامريكية. ان هذه الحالة الأكثر شيوعا في الولايات المتحدة الامريكية أصبحت من بين تطبيقات التجميل الغير جراحية بشكل مجتاح.
من الممكن رؤية نتائج وتاثيرات حقن من منتجات (دياسبورت (Dysport) واكسومين (Xeomin) والخ. من منتجات تجارية) في خلال 3-7 أيام ما بعد الحقن وتستمر فعاليتها لمدة أربع أشهر. لعدم كون هذا التطبيق فعال الى امد طويل فيتطلب تطبيقه من فترة الى أخرى لكي لا ترجع التجاعيد مرة أخرى.

الفيلر

ان الكثير من البشر يرغبون بإعادة حيويتهم وتحسين مظهرهم عن طريق التجميل ولكن لا يرغبون بالخضوع الى عمليات جراحية. ان الفيلر هو الحل الأنسب من اجل الحقن للمرضى بشكل مثالي لأنها الطريقة البسيطة التي لا تحتاج الى اجراء أي عملية جراحية. ان مثل هذه التطبيقات مفيدة وفعالة من اجل تعديل التغيرات بالتجميل التي نجمت من فقدان الوجه لحجمه والمتعرض على اشعة الشمس وبدء ظهور علامات الشيخوخة تتطلب حد قصير من الوقت ما بعد المعالجة. غالبا ما يشار الى مثل هذه التطبيقات “شد الوجه في وقت الغداء”فقد أصبحت المنتجات الجاهزة للحقن مثل العلامات التجارية (بوتوكس (Botoks)/ ديسبورت (Dysport)/ اكسومين (Xeomin)) من الواد التجميلية الأكثر شهرة في الولايات المتحدة الامريكية.

يستخدم الفيلر من اجل ملئ الفراغات المتكونة من جراء فقد الجسم حجمه تحت بشرة الوجه في الانسجة الناعمة للبشرة الوجه. ومن المناطق الشائعة تطبيقا هي عند ظهور التجاعيد في خط الاخدود الانفي الممتد الى حد حافة الفم (الخطوط التي تبدأ من حافة فتحة الانف وتنتهي عند حافة الفم) خطوط ماريونيت، خطوط الابتسامة، على مدار الجبين وفوق جسر الانف والقعر الموجود في حافة العيون. تستخدم منتجات الفيلر بشكل شائع من اجل تعبئة الشفة لكي تبدو ممتلئة والاخدود عندما يفقد الاخدود من حجمه. بالرغم من ملئ الخطوط المتواجدة في الوجه فهي تقدم فوائد تجميلية وتحفز المنطقة المحقونة بها الى انتاج الكولاجين مما يساعد هذا الامر على منع تكون التجاعيد والطبقات في الوجه في المستقبل.

حقن الدهون

ان عملية حقن الدهون تفيد من اجل حل مشاكل افتقاد الوجه حجمه، فقدانه للكولاجين والجمال.
هناك بعض علامات الشيخوخة التي تظهر على وجه الانسان ومن الممكن معالجتها عن طريق حقن الدهون وهي كما يلي:

التجاعيد في الجبين
التعمق في غطاء العين العلوية والسفلية
فقدان العين الدعم من الحافات الخارجية
شكل العنبة (تبين بياض العين بشكل مفرط)
فتق دهني في الطبقة السفلية
انخفاض حفرة عظم الوجن
تدلي وترهل عظم الوجن
التقعر الموجود تحت العين (انخفاض الغطاء السفلي في العين من الداخل)
الطية الانفية وتعمق الحفر
انخفاض حواف الفم (خطوط ماريونيت)
تلين خط الفك
تكون اللغد
فقدان الشفة السفلية حجمها
تسطح الشفة العلوية وفقدانها لحجمها
التجاعيد في الخد
ظهور التجاعيد في اليد
ترهل المؤخرة
المؤخرة الصغيرة او المسطحة

يعتبر الشخص المصاب بالأعراض المذكورة في أعلاه المرشح المثالي من اجل اجراء تطبيق حقن الدهون لكي يتم تحسين الوضع وتجميل المنطقة المراد تجميلها. ان عملية حقن الدهون لها فوائد عدة منها:
نتائج لفترة طويلة
لسبب كون الدهن هو أصلا دهن الشخص نفسه والمنقول الى المكان المراد نقله فبالتالي لا يوجد أي احتمال وقوع ردود أفعال للحساسية.
ان درجة الانزعاج خلال فترة المعالجة ضئيلة جدا

الليزر

ان كلمة “ليزر” بالإنجليزية وتعني “تقوية الضوء مع انبعاث الاشعاع المحفز” مشتقة منها رؤوس احرفها الخمسة.
تم اختيار طاقة الليزر من اجل معالجة الجلد بشكل اختياري يتم نقلها الى الانسجة، يمكن استخدامه لإنشاء الأشعة تحت الحمراء أو الأشعة فوق البنفسجية عالية الطاقة. أصبحت المعالجة عن طريق الليزر من المعالجات الشائعة في المجال التجميلي من اجل إعادة شبابية البشرة ومكافحة الشيخوخة. ان عملية تطبيق الليزر لاستعادة الشبابية تساعد على معالجة الخطوط الرفيعة، التجاعيد، التقليل من التصبغ الموجود فوق الجلد، تسرع من مدة المعالجة، الإحساس بوجعها قليل وبسيط جدا، النزيف قليل جدا.
ان الليزر فعال من اجل إزالة الجلد المصاب بالشيخوخة، التجاعيد، ابعاد طبقة الجلد المتضررة من اشعة الشمس. فبالتالي يمكن الحصول على منظر طبيعي وصحي أكثر. من الممكن ان يستفيد من الليزر النساء والرجال ويمكن استخدامه كالعادة في منطقة العين وأطراف الفم. بينما من الناحية الأخرى يمكن استخدامه في مناطق واسعة.
ان المعالجة بالليزر تجرى من اجل معالجة مشاكل الجلد؛ ان من اهم الأساسيات في هذا التطبيق هو العثور على طبيب مختص بالليزر ناجح في مجاله متمكن من هذه التكنلوجيا ويستطيع ان يطبقها بشكل امن وفعال.

الخيارات

ان طريقة معالجة الجلد وإعادة الحيوية بالليزر يمكن لها ان تعالج بتقنيات الجر الليزر او غير طرق الجر وذلك من اجل عدم تعرض المريض على الخضوع على العمليات الجراحية التي تتطلب فتح شقوق او إزالة او تقشير البشرة. يعتبر التقشير بالليزر من الخيارات المتسلسلة الرائعة البسيطة من اجل حل مشاكل الجلد عند المريض. ان من بين هذه المشاكل هي:
التجاعيد الرفيعة
الانخفاض من حجم الوجه او ترهله
ترهل الجلد (متدلي، مترهل)
تشقق الشعيرات الدموية
جلد رفيع وشفاف
جلد جاف ومتهيج
تجاعيد عميقة
حب الشباب وندبات حب الشباب
آثار الإصابات
بقع الكبد او بقع الشيخوخة (بقع اشعة الشمس)
لون ونوع الجلد الغير منتظم
جلد لم يستجب لعملية شد البشرة
لون الجلد الأصفر او الرمادي
غدد دهنية كبيرة في الانف
نمو الجلد
الاحمرار
تباين الاوردة وتشققات الاوعية الدموية
بقعة الزهرة
تصبغ الجلد بشكل غير منتظم
الكلف
الوحمات والآفات الوعائية
الشامة والثآليل
الوشم
الشعر/الشعر الناعم الغير مرغوب في الجسم
البهاق أو الصدفية

الأمور التي ترغب بمعرفتها حول موضوع العمليات التي تجرى بدون جراحة

من اجل تلقي المزيد من المعلومات الرجاء طلب موعد.

الأستاذ المساعد الطبيب كاراجا باشاران © 2018